الرئيسية » حوادث » اتهام قائد الحي العسكري باقتحام شقة بابواب جيليز

اتهام قائد الحي العسكري باقتحام شقة بابواب جيليز

جاء في رسالة إلى والي جهة مراكش آسفي ، من طرف المسماة ” ليلى ا د “،أنها  تعرضت إلى جريمة انتهاك حرمة شقتها في غيابها و بالعنف و القوة و خلع الباب الرئيسي وذلك بكسر الإقفال باستعمال آلات حادة بدون اذن من طرف السلطة القضائية في شخص رئيس المحكمة الابتدائية ، من طرف اعوان السلطة( 3 رجال و امرأة ) وهما حسب الشهود و حارس العمارة شيخ مقاطعة الحي العسكري و إسمه عبد النبي و مقدم إسمه محمد و رجل مجهول الهوية و امرأة تتدعي انها تعمل تقنية بذات الدائرة .
و اوضحت المشتكية، أن تفاصيل القضية تعود إلى يوم الثلاثاء 17/05/2022 حيت اتصل بها عامل الصباغة في الوقت الذي كانت تقوم بشراء بعض الحاجيات ليخبرنها ان اعوان السلطة السالف ذكرهم قامو بخلع الباب و تفتيش منزلها و مفروشاتها بما في ذلك غرف النوم .

وأضافت المشتكية، انها ربطت الإتصال بولاية الأمن و قام ضابطين بمعاينة الواقعة و الاستماع إلى حارس العمارة و الشهود، وتم أخبارها بتقديم شكاية مباشرة لسيد وكيل جلالة الملك بمحكمة الإستئناف من أجل الاختصاص و هو الأمر الذي قامت به بعد انجاز محضر معاينة منجز من طرف مفوض قضائي.

وناشدت المشتكية والي جهة مراكش اسفي،  من أجل :

فتح تحقيق مع قائد منطقة الحي العسكري حول حقيقة إعطائه للاوامر لأجل اقتحام شقتي بالقوة و تفتيشها دون احترام للإجراءات المنصوص عليها قانونا .
كشف هوية المقتحمين
معاقبة المخالفين حسب اللوائح و القوانين الجاري بها العمل .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *