الرئيسية » المرأة » المشاركة السياسية للنساء باقليم الصويرة

المشاركة السياسية للنساء باقليم الصويرة

انطلاق دورة لتكوين المكونات خاصة بهندسة التكوين في مجال المشاركة السياسية للنساء باقليم الصويرة

في إطار مواصلة متابعة تقدم تنفيذ محاور مشروع “تقوية قدرات النساء للمشاركة السياسية وتدبير الشأن العام” الذي تُنجزه جمعية الوادي الأخضر للتنمية وبشراكة مع صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء ومنتدى الفدراليات الكندي، انطلقت صباح اليوم الجمعة 13 ماي 2022 فعاليات دورة تكوينية في مجال هندسة التكوين في مجال المشاركة السياسية للنساء لفائدة 20 مكونة من المراكز النسوية واقسام محاربة الأمية باقليم الصويرة التي يستهدفها هذا المشروع، ويتواصل هذا التكوين إلى غاية يوم الأحد 15 مايو الجاري بالمركب الاجتماعي ابتسامة بمدينة الصويرة، وقد أشرف السيد خليد سرحان،عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة مراكش أسفي ،على فعاليات إنطلاق الدورة بحضور السيد محمد السلاسي المندوب الإقليمي للوكالة الوطنية لمحاربةالأمية، والسيدة مديرة المركب الاجتماعيابتسامة، وممثل عن جمعية الوادي الأخضرللتنمية.
وتهدف هذه الدورة التكوينية إلى تنفيذ برنامج متكامل لإعداد برامج تكوين حسب المعايير المتعارف عليها دوليا لتكوين المكونات وفي إطار توجه استراتيجي يأخذ بعين الاعتبار الحاجيات من الكفاءات في مجال تأطير النساء وتحسيسهن حول المشاركة السياسية،عبر صياغة برامج تكوين مبسطة لمساعدة المكونات في عملية التحسيس. ويهدف هذا التكوين الذي يندرج في إطار تنفيذ “مشروع تقوية قدرات النساء للمشاركة السياسية وتدبير الشأن العام ” إلى دعم انفتاح مراكز النساء وأقسام محاربة الأمية على محيطها الاقتصادي والاجتماعي ،بما يضمن التكامل بين مصالح الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية ومؤسسات عمومية وجمعيات المجتمع المدني وبما يساهم في توفير الكفاءات اللاّزمة لدعم انخراط وتشجيع التمثيلية النسائية .

ويستهدف هذا التكوين 25 مركزا للنساء بصفة مباشرة وأكثر من 60 مركزا بصفة غير مباشرة بـ20جماعة باقليم الصويرة وحوالي 500 امراة في إطار مقاربة شاملة.

وتجدر الإشارة أن هذا المشروع سيتواصل على مدى الخمسة كما سيعرف تنظيم دورات لتقوية قدرات النساء عضوات الجماعات ونساءالتعاونيات، وسيضم المشروع أيضاً إعداد دراسة حول واقع المشاركة السياسية للنساء بإقليم الصويرة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *