الرئيسية » المرأة » المساواة المبنية على النوع الاجتماعي اليوم لأجل غد مستدام “

المساواة المبنية على النوع الاجتماعي اليوم لأجل غد مستدام “

*عبد العزيز انعيري

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق النساء (08 مارس)، ودعما لمسار جمعية الوادي الأخضر للتنمية، واهتمامها بقضايا التمكين السياسي والاقتصادي للنساء ودعم قدراتهن من أجل تحسين تمثيليتهن داخل المجالس المنتخبة وتدبير الشأن المحلي، صادقت وزارة الداخلية عبر صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء، على دعم مشروع الجمعية لدعم المشاركة السياسية للنساء باقليم الصويرة.

هذا المشروع الذي ينطلق يوم الثلاثاء 19 أبريل الجاري، بتنظيم مائدة مستديرة تحت عنوان “أية تمثيلية للمشاركة السياسية للنساء على ضوء انتخابات سنة 2021” والذي تنجزه جمعية الوادي الأخضر للتنمية بمساهمة منتدى الفدراليات، ويستهدف عضوات المجالس الجماعية وفاعلات مدنيات، ونساء التعاونيات، والنقابيات وعضوات الأحزاب السياسية، يهدف إلى دعم قدرات النساء وتعزيز أدوارهن في الحياة السياسية وتدبير الشأن المحلي، وذلك عبر تقوية قدرات العضوات الجماعيات بخصوص القوانين التنظيمية للجماعات الترابية، وآليات الديمقراطية التشاركية وتعزيز أهداف التنمية المستدامة، وميزانية وبرنامج عمل الجماعة المستجيبان للنوع الاجتماعي.
وستعمل الجمعية خلال الستة أشهر القادمة على تنظيم 25 حصة تحسيسية حول المشاركة السياسية للنساء لفائدة المستفيدات من خدمات المراكز الاجتماعية ومراكز محاربة الأمية والتعاونيات (500 امرأة)، كما سيتم تنظيم مائدة مستديرة لتقييم المرحلة الأولى من المشروع.
ويقوم المشروع على محاور أساسية منها تنظيم تكوين مكونين/ات في مجال المشاركة السياسية لفائدة 20مستفيد/ة حول:
– هندسة التكوين؛
– أهمية المشاركة السياسية للنساء وتعزيز أهداف التنمية المستدامة ؛
– الريادة النسائية وبناء الفريق؛
– مقاربة النوع.
كما سيتم تنظيم دورة تكوينية لفائدة 10 فروع نقابية (20 امرأة نقابية) حول:
– المساواة في الشغل وتعزيز أهداف التنمية المستدامة
– اللجان الثنائية وتمثيلية النساء.
بالإضافة الى تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة 40 امرأة متعاونة حول:
– أهمية المشاركة السياسية للنساء وتعزيز أهداف التنمية المستدامة ؛
– الريادة النسائية وبناء الفريق ؛
– مقاربة النوع.
هذا وسيتم تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة 20 جمعية محلية (40 فاعلة جمعوية) حول:
– أهمية المشاركة السياسية للنساء وتعزيز أهداف التنمية المستدامة ؛
– آليات الديمقراطية التشاركية ؛
– مقاربة النوع في برامج الجماعات الترابية.
بالإضافة الى تنظيم دورة تكوينية لفائدة 20 امرأة منخرطة في الأحزاب السياسية حول:
– آليات الديمقراطية التشاركية ؛
– التواصل السياسي؛
– مقاربة النوع.
ويضم المشروع أيضا، إعداد دراسة ميدانية حول واقع المشاركة السياسية للنساء بإقليم الصويرة، سيتم عرض نتائجها في اللقاء الختامي للمشروع، كما سنعمل على تنظيم زيارة تبادل تجارب إلى مدينة مراكش لفائدة المستفيدات للوقوف عند بعض الممارسات الفضلى والتعرف على بعض المؤسسات الدستورية.

رئيس الجمعية

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *