الرئيسية » حوادث » انفلات أمني بأحد أسواق الأضاحي بالبيضاء

انفلات أمني بأحد أسواق الأضاحي بالبيضاء

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” شريطا مؤلما، يجسد الفوضى و غياب الأمن بكل تجلياتهما بأحد الأسواق الخاصة بالأضاحي بالعاصمة الاقتصادية.

و يظهر من خلال الشريط كيف هاجم العديد من الشبان، شاحنات الأضاحي ، في الوقت الذي حاول اربابها الهرب، لكن الحشود الغفيرة تمكنت من محاصرتها لنهب الأغنام بشكل ينم عن غياب الأمن و سيادة منطق الغاب.

ما حدث بسوق الأضاحي بمدينة الدار البيضاء سيبقى وصمة عار على المسؤولين الأمنيين بها، لا يعقل أن يتم فتح سوق للأصتحي دون تغطية أمنية من السلطات المحلية و الشرطة.

طالما انتظر المساب هذه الفرصة لتعويض الخسارة التي تكبدها خلال الحجر الصحي، حيث اغلقت المطاعم و الفنادق و غيرها من محلات بيع المأكولات الخفيفة، مما أثر على ترويج اللحوم، حيث لم يبق أمام الفلاح سوي فرصة العيد، ليتعرض للنهب في واضحة النهار.

وعزا مصدر مطلع، سبب الفوضى التي عرفتها بعض الأسواق التي شهدت مطاردة الكسابة، إلى غلاء الأضاحي في الأيام الأخيرة، في الوقت الذي كانت في بداية افتتاح الأسواق في متناول المواطن.

وأكد المصدر ذانه، أن  الجرد الذي قدمته وزارة الفلاحة و الخاص بعدد رؤوس الأضاحي، جعل الكساب يبيع في البداية بثمن مناسب درءا لكساد البضاعة، قبل أن يتضح أن العدد الحقيقي الأضاحي لا علاقة له لإحصائيات الوزارة الوصية، ليرتفع الثمن بشكل صاروخي، أدى إلى رد فعل بعض الشبان المتهورين، لمهاجمة الفلاحين او سرقة أغنامهم. عيب و عار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *