آخر الأخبار

المقرئ أبو زيد يرفض التصويت على قانون 17 . 51

أعلن البرلماني عن حزب العدالة والتنمية المقرئ الإدريسي أبو زيد، أنه لن يصوت على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، بسبب مواد اعتبرها “خيانة للأمة”، مشيرا إلى أن هذا المشروع “يشكل نكوصًا فعليًا للعربية وللتعريب بالمغرب”.

وقال الأستاذ الجامعي المتخصص في اللسانيات واللغة، إنه لن يصوت في مشروع هذا القانون على المادة 31 والمادة 32 وتطبيقها، وسيطالب بحذف الفقرة الثانية من المادة الثانية المتعلقة بتعريف التناوب اللغوي، مشددا على أن الأمر ليس مسألة اختلاف فقط، بل  “خيانة للأمة” وفق تعبيره. أبو زيد اعتبر في مداخلة له في ندوة بالرباط حول موضوع: “قراءات في الإصلاح التربوي التعليمي المغربي”، نظمتها حركة التوحيد والإصلاح خلال الشهر الجاري، أن مشروع قانون الإطار المتعلق بالتعليم “مليء في طياته بالدسائس التي تكمل ما بدأه الميثاق الوطني للتربية والتكوين حول التمكين للغة المستعمر”.

وأشار إلى أن تمرير هذا القانون الإطار يعني “العودة نهائيا إلى تدريس جميع العلوم باللغة الفرنسية وذبح ما تبقى من مسار التعريب”، مردفا بالقول: “من خلال تجربتي في العمل السياسي طيلة 20 سنة، تعلمت أن الأصل في السياسة هو سوء الظن نظرا لأن النصوص يتم فيها دس الدسائس”.

وأضاف المتحدث أن اللجنة الملكية للتربية والتكوين أغلب أعضائها كانوا من المعادين للهوية، مشيرا إلى أنه بالرغم