الرئيسية » المرأة » تراجع أسماء الشعبي عن استقالتها
Asma Chaabi, the first and only woman mayor in Morocco, poses, 27 January 2004 in her town of Essaouira, southern Morocco. The Moroccan senate unanimously adopted a new family code 23 January 2004 which puts women on a more equal footing with husbands, notably raising the age at which girls can legally marry from 15 to 18 and giving wives "joint responsibility" with their husbands in family matters. Approval by the Senate means the bill -- which also says polygamy can only be practised under highly restrictive conditions and makes it more difficult for men to divorce their wives -- can now become law.The revised code, which its prime mover King Mohammed VI has stressed is in line with the tenets of Islam, replaces a family code that women's groups accused of making Moroccan women as perpetual minors, under the authority of men. AFP PHOTO Abdelhak SENNA

تراجع أسماء الشعبي عن استقالتها

أعلنت أسماء الشعبي أخيرا عن تشبثها بمقعدها بالبرلمان نزولا عند طلبات واتصالات العديد من المواطنين الذين اتصلوا بها ، بعد أن اعترفت بكونها كانت عازمة على الاستقالة ، التي أثارت ضجة كبيرة ، حين سبق أن أكدت تخليها عن مقعدها في البرلمان .
حيث ظهرت أسماء الشعبي في البرلمان خلال افتتاح السنة التشريعية الحالية يوم الجمعة الماضي بعد غياب طويل عن مجلس النواب ، وعن أنشطة الحزب، وعن الأنشطة الرسمية بإقليم الصويرة ، والذي تمثله لمدة ، منها سنتين من الولاية الأخيرة للبرلمان بعد تولي منصب أبيها ميلود الشعبي الذي تخلى عن مقعده قبل نهاية الولاية ، ثم بعد إعادة انتخابها باسم حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات التشريعية 2016 ، واحتلت المرتبة الرابعة بين الممثلين الأربعة للإقليم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *