الرئيسية » رياضة » رياضة وصداقة متينة بمراكش

رياضة وصداقة متينة بمراكش

عقدت جمعية رياضة وصداقة – مراكش اجتماعها الدوري يوم الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نونبر 2018 ، خصصته لدراسة جدول أعمال حافل بموضوعات هامة في مقدمتها الدورة الثانية لدوري كرة القدم الذي نظمته الجمعية بمناسبة تخليد الشعب المغربي للذكرى 43 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة بمشاركة جمعية رياضة وصداقة بالدار البيضاء وفريقي الكوكب وحسنية أكادير ودار البر والإحسان بمراكش وفريق يمثل بعض أندية الدار البيضاء بالإضافة إلي فريقين الاول مكون من بعض عناصر المنتخب الوطني السابقين والثاني من نخبة من اللاعبين الدوليين المراكشيين من بينهم احمد بلقرشي (الشاوي)  وعبد الله السماط بمشاركة الفنان المراكشي الكبير عبد اللطيف طهور  وآخرون ، وهكذا استعرض المجتمعون مضمون رسالة الشكر والتنويه التي بعث بها السيد سعيد بن منصور رئيس الجمعية بالدار البيضاء إلى فرع مراكش بعد النجاح الكبير والتنظيم الجيد الذي عرفته التظاهرة وكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي خصص للمشاركين الذين عبروا عن عميق ارتياحهم لمستوى التظاهرة .
في بداية الاجتماع رحب الاستاذ عبد الله بوسة رئيس اللجنة التقنية من جهة ومستضيف الاجتماع ببيته من جهة أخرى بأعضاء الجمعية وهنأهم بعيد المولد النبوي الشريف قبل أن يفتح باب النقاش بين المجتمعين لإبداء الرأي بخصوص الجوانب المتعلقة بهذا الحدث الوطني الهام الذي خصص له تقرير شامل سيتم إرسال نسخة منه الى السيد سعيد بن منصور لكل غاية مفيدة ، كما تقرر توجيه رسائل شكر إلى كل المساهمين ماديا ومعنويا في دعم التظاهرة من بينهم عصبة الجنوب لكرة القدم  التي وضعت رهن إشارة التظاهرة مجموعة من الحكام الشباب الواعدين إضافة إلى الحكمة الدولية المتألقة السيدة إنصاف الحركاوي ( عضوة جمعية رياضة وصداقة – مراكش ) التي قادت بكفاءتها المعتادة المباراة النهائية لنيل كأس العرش لكرة القدم سيدات لسنة 2018 والتي فازت بها كما هو معلوم الجمعية الرياضية للجيش الملكي .
 ومن جهة أخرى ناقش الحاضرون موضوع تكريم بعض الأعضاء على عادة الجمعية منذ تأسيسها حيث تم تشكيل لجنة لهذه الغاية مكونة من السادة : محمد جوهري ، الحسين بوهروال ، عبد الله بوسة واحمد شوقي جوهري للبث في الأسماء التي اقترحها المجتمعون بواسطة بطاقات مخصصة لهذه الغاية . وقبل تناول وجبة العشاء أدى الحاضرون في روحانية وخشوع كبير صلاة المغرب جماعة بمقر الاجتماع . وقبل نهاية الاجتماع الذي سادته روح الفكاهة والنشاط وخفة الروح المراكشية المعتادة شكر الحاضرون الأستاذ عبد الله بوسة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة ليختم الاجتماع بالدعاء الصالح لجلالة الملك بالصحة والعافية وللوطن بالرفاهية ودوام الأمن والأمان .
الحسين بوهروال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *