الرئيسية » تقافة و فنون » أكبر كارثة في تاريخ الأرض

أكبر كارثة في تاريخ الأرض

اكتشف متخصصون من جامعة سينسيناتي الأمريكية وجامعة الصين لعلوم الأرض، السبب الحقيقي لانقراض وزوال العصر البرمي الجماعي.

و عثر المختصون على آثار الزئبق في رواسب يعود تاريخها الى 252 مليون سنة، والتي أطلقت في الهواء خلال احتراق احتياطيات الفحم.

ورافق ذلك حدوث هطولات مطرية غزيرة، الأمر الذي أدى لترسب هذه الرواسب في قاع المحيطات والتي اعتمد عليها المختصون خلال دراستهم، حسب ما نشرت مجلة ” Nature Communications “.

وحدد المختصون مراكز ثوران البراكين والتي تقع حاليا في سيبيريا الروسية، حيث استمرت هذه الانفجارات لمئات الآلاف من السنين، ورافق ذلك شقوق في القشرة الأرضية.

لينطلق حوالي 3 ملايين كيلومتر مكعب من الرماد في الجو، مما أدى لرفع متوسط حرارة الأرض لعشر درجات مئوية.

الأمر الذي أثر على السلسلة الغذائية وأدى لرفع نسبة حموضة البحار، ما ساهم في انقراض 96 % من الحيوانات البحرية، و73 % من الفقاريات الأرضية و83 % من الحشرات. واستمر استنفاد التنوع البيولوجي حوالي 60 ألف عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *