الرئيسية » الرأي » الجامعة الوطنية للتعليم بمراكش

الجامعة الوطنية للتعليم بمراكش

عقدت الجامعة الوطنية للتعليم بجهة مراكش آسفي مؤتمرها الجهوي تحت شعار: “موحدون ومعبؤون للدفاع عن المدرسة العمومية وعن مكتسبات وحقوق نساء ورجال التعليم، وعن الحق في الإدماج” وذلك يوم  الأحد 14 أكتوبر 2018، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بمراكش تحت إشراف الكاتب العام الوطني، وحضور ممثلي الفروع الإقليمية والجهوية. وتميز المؤتمر بمشاركة مكثفة ومتنوعة حيث فاق عدد المؤتمرات والمؤتمرين 280 مؤتمرا ممثلين مختلف الفئات من نساء ورجال التعليم..

وقد شكل هذا المؤتمر محطة تنظيمية بامتياز، تداول فيه مناضلو الجامعة مستجدات الساحة التعليمية، والقرارات المعاكسة لتطلعات الشغيلة التعليمية وعموم الطبقة العاملة، ومن أبرزها تمرير القانون المشؤوم لإصلاح أنظمة التقاعد وفرض مزيد من التراجعات على مستوى الحريات النقابية والحقوق الديمقراطية عبر تعطيل الحق في الإضراب ومنع الإحتجاجات السلمية وممارسة كافة أنواع التضييق على المناضلين النقابيين…

 كما شكل المؤتمر فرصة لتثمين الدعم المتواصل الذي تقدمه أجهزة الاتحاد المغربي للشغل، ومواقف الجامعة الوطنية للتعليم من مختلف السياسات الحكومية اللاشعبية واللااجتماعية، وذلك لرفع التحديات، والدفاع عن حقوق ومكتسبات جميع فئات الشغيلة التعليمية. 

و انتخب المؤتمر لجنة إدارية ضمت 112 عضوا  وانتخبت بدورها مكتبا جهويا ضم 29 عضوا، داعيا نساء ورجال التعليم الى المزيد من التعبئة ورص الصفوف والالتفاف حول إطارهم العتيد الاتحاد المغربي للشغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *