الرئيسية » الرأي » يهوديات يطالبن باصلاحات دينية في القدس

يهوديات يطالبن باصلاحات دينية في القدس

هاجم آلاف من اليهود المتشددين دينيا الجمعة نساء يطالبن بحقوق متساوية للصلاة في باحة حائط المبكى في القدس، ما دفع الشرطة لإخراجهن من الموقع المقدس لليهود.

وتطالب منظمة نساء حائط المبكى منذ 30 عاما بتغيير قواعد الصلاة في الحائط التي تمنع النساء من ترؤس الصلوات اليهودية والقراءة من التوراة، والالتفاف بشالات الصلاة.

وذكرت الشرطة في بيان أن باحة الحائط امتلأت بالمصلين لمناسبة حلول الشهر اليهودي الجديد.

وتابعت “خلال الصلوات نشبت احتكاكات بين المصلين ومن بينهم نساء الحائط وتضمن الأمر توجيه إهانات وتعليقات مختلفة”.

ونشرت صحيفة هآرتس مقطع فيديو لرجال يهود متشددين دينيا يعتمرون القبعات السوداء يصرخون وهم يشقون طريقهم نحو مجموعة النساء.

وكتبت المجموعة على تويتر أن “آلاف من الشباب اليهودي المتشدد عط لوا بعنف صلوات نساء الحائط لمناسبة الذكرى الثلاثين” لتأسيس المجموعة.

وقالت مصورة في وكالة فرانس برس في المكان إن شابات يهوديات متشددات ممن حضروا للموقع المقدس في حافلات شاركن أيضا في الاحتكاكات.

وذكرت الشرطة انها وفرت ممرا آمنا لنساء حائط المبكى كي يرحلن من المكان.

وقالت صحيفة هآرتس في تقريرها “بتعليمات من حاخاماتهن تجمعت آلاف من الشابات اليهوديات من المدارس الدينية في ارجاء البلاد في حائط المبكى فيما حاول مئات من الشبان اليهود المتشددين اجتياز حواجز الشرطة لمهاجمة المجموعة”.

وأوضحت الشرطة في بيان “للحفاظ على النظام العام فصلت الشرطة بين الجانبين وأوقفت شابا عمره 20 عاما بعد أن حاول مهاجمة شرطي”.

وأشارت إلى أن عضوات المجموعة ذهبن للصلاة في مكان بعيد من الحائط مخصص لصلوات غير المتشددين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *